العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى اللغة العربية > التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-14-2018, 08:38 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,791
Post 12- بابُ الأفعالِ

بابُ الأَفْعَالِ
قال:الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ: مَاضٍ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ: ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.
وأقولُ:ينقسمُ الفِعْلُ إلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
القِسْمُ الأوَّلُ:الماضي،وهُوَ مَا يدلُّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "ضَرَبَ، وَنَصَرَ، وَفَتَحَ، وَعَلِمَ، وَحَسِبَ، وَكَرُمَ"
القِسْمُ الثَّانِي:المُضَارِع،وهُوَ مَا دلَّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعده، نحوُ "يَضْرِبُ، وَيَنْصُرُ، وَيَفْتَحُ، وَيَعْلَمُ، وَيَحْسِبُ، ويكرُم"
القسمُ الثَّالثُ:الأمرُ،وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "اضْرِبْ، وَانْصُرْ، وَافْتَحْ، وَاعْلَمْ، وَاحْسِبْ، وَاكْرُمْ"
وقدْ ذكرْنَا لكَ فِي أوَّلِ الكتابِ هذَا التّقسيمَ، وذكرْنَا لكَ مَعَهُ علاماتِ كلِّ قسمٍ مِن هذِهِ الأقسامِ الثّلاثةِ.
يرجع للمشاركة رقم 10 هنا

أحكامُ الفعلِ
قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَدًا
وَالأَمْرُ مَجْزُومٌ أَبَدًا.
وَالمُضَارِعُ مَا كَانَ في أَوَّلِهِ إِحْدَى الزَّوَائِدِ الأَرْبَعِ الَّتِي يَجْمَعُهَا قَوْلُك: "أنَيْتَ"، وَهُوَ مَرْفُوعٌ أَبَدًا، حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ أَوْ جَازِمٌ.
وأقولُ:بعْدَ أن بيَّنَ المصنِّفُ أنْوَاعَ الأَفْعَالِ شرَعَ فِي بَيَانِ أحكامِ كلِّ نوعٍ منْهَا.
فحُكمُ الفِعْلِ المَاضِي البناءُ عَلَى الفَتْحِ،
وهذَا الفَتْحُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مُقَدَّرٌ.
أمَّا الفَتْحُ الظَّاهرُ:
ففِي الصَّحِيحِ الآخرِ الذي لَمْ يَتَّصِلْ بهِ وَاوُ جماعةٍ ولا ضميرُ رفْعٍ متحرِّكٌ*، وكَذَلِكَ فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ واوًا أوْ ياءً:أمثلة هنا
نحوُ "أَكْرَمَ، وقدِمَ، وَسَافَرَ"، ونحوُ "سَافَرَتْ زَيْنَبُ، وَحَضَرَتْ سُعادُ" ونحوُ "رَضِيَ، وَشَقِيَ،ونحوُ "سَرُوَ، وَبَذُوَ".
معنى بذو : فحش قولُه وسَفِه :- بذاءة اللِّسان تحطّ من قيمة الإنسان
*
ضمائر الرفع المتحركة هي :
تاء الفاعل المتحركة مثل: قمتُ ـ قمتَ ـ قمتِ.
نا الدالة على جماعة المتكلمين مثل: خرجْنَا.
نون النسوة مثل: البنات ساعدْنَ أمُّهَاتَهُنَّ.
*وأمَّا الفَتْحُ المقدَّرُ:
فهُوَ عَلَى ثلاثةِ أنواعٍ لأنَّهُ:
-إمَّا أن يكونَ مُقدَّرًا للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفًا،نحوُ:
"
دَعَا، وَسَعَى"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدَّرٍ عَلَى الألفِ منعَ مِن ظُهُورِهِ التّعذرُ
-
وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدَّرًا للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ، نحوُ:
"
كَتَبُوا، وَسَعِدُوا"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ ماضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منع مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ، ووَاوُ الجماعةِ مَعَ كلٍّ منهمَا فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
-
وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدرًا لدفعِ كراهةِ توالِي أربعِ متحرِّكاتٍ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ ضميرُ رفْعٍ متحركٌ، كتاءِ الفَاعِلِ ونونِ النِّسوةِ، نحوُ:
"
كَتَبْتُ، وَكَتَبْتَ، وَكَتَبْتِ، وَكَتَبْنَا، وَكَتَبْنَ"
فكلُّ واحدٍ مِن هذِهِ الأَفْعَالِ فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ فيمَا هُوَ كالكلِمَةِ الواحدةِ، والتَّاءُ، أوْ "نا" أو النُّونُ" فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى الضّمِّ أو الفَتْحِ أو الكسرِ أو السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.

*
فائدة خارج كتاب التحفة السنية :
وهذا الذي ذكرناه من مواضع بناء الفعل الماضي على الفتح المقدَّر: هو مذهب الكوفيِّين، وهو الذي مشى عليه ابن آجرُّوم - رحمه الله - ومذهب جُمهور النُّحاة أنَّ الفعل الماضي مبنِيٌّ على الفتح، ويُستثْنَى من ذلك مسألَتان:
*إذا اتَّصلَت به واوُ الجماعة بُنِيَ على الضَّم.
*إذا اتَّصل به ضميرُ رفعٍ متحرِّكٍ بُنِيَ على السكونِ.

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - في "شرح الآجرُّومية" ص 267:
وهذا القول أصَحُّ؛ لأنَّ هذا لا يَحْتاج إلى تكلُّف، ولا يَحْتاج إلى تقدير، والأصل هو عدم التقدير.
فعلى سبيل الْمِثال: الفعل "ضربوا" هكذا نطَقَه العرب، ليس فيه تقدير، فلم يَدُرْ في خَلَدِهم أنَّ هناك فتْحةً في هذا السِّياق.
وعليه؛ فإنَّنا نقول في إعرابِ الفعلِ "ضَربُوا": "ضرَب": فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضَّمِّ؛ لاتِّصالهِ بواوِ الجماعةِ.ا.هـ هنا

*وحكمُ فِعْلِ الأمرِ
البناءُ عَلَى مَا يُجْزَمُ بهِ مُضَارِعُهُ.
- فإنْ كانَ مُضَارِعُه صَحِيحَ الآخِرِ، ويجزمُ بالسُّكُونِ،كانَ الأمرُ مبنيًّا عَلَى السّكونِ،
وهذَا السُّكونُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مقدَّرٌ.
فالسُّكونُ الظَّاهرُ لهُ موضِعانِ:
أحدُهما:أن يكونَ صَحِيحَ الآخِرِ ولَمْ يَتَّصِلْ بهِ شَيْءٌ.
والثَّانِي:أن تتصلَ بهِ نونُ النِّسوةِنحوُ "اضْرِبْ" و "اكْتُبْ" وكَذَلِكَ"اضْرِبْنَ" و "اكْتُبْنَ" مَعَ الإسنادِ إلَى نونِ النِّسوةِ.

*وأمَّا السُّكونُ المقدَّرُ:
فلهُ موضِعٌ واحدٌ، وهُوَ أن تتصلَ بهِ نونُ التّوكيدِ خفيفةً أوْ ثقيلةً، نحْوُ"اضْرِبَنْ" و "اكْتُبَنْ" ونحْوُ"اضْرِبَنَّ" و "اكْتُبَنَّ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ مُعْتَلَّ الآخِرِفهُوَ يُجزمُ بحَذْفِ حَرْفِ العِلَّةِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ حَرْفِ العلَّةِ، نحْوُ"ادْعُ" و "اقْضِ" و "اسْعَ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ من الأَفْعَالِ الخَمْسَةِفهُوَ يُجزَمُ بحَذْفِ النُّونِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ النُّونِ، نحْوُ"اكْتُبَا" و "اكْتُبُوا" و"اكْتُبِي"
أمثلةهنا
فائدة خارج الكتاب
علامات فعل الأمر
فعل الأمر له علامات:
أولاً:أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانيًا:أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد، قال الله تعالى "فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا "مريم:26.
"فكلي" فعل أمر، "وقري" فعل أمر، "واشربي" فعل أمر، والياء في آخر هذه الأفعال الثلاثة هي ياء المخاطبة، وهذا الفعل مطلوب مستقبلاً.
قال تعالى "فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا "مريم:26، والفعل "قُولِي"يقال فيه ما سبق.
والعلامة الأخرى وهي قبول فعل الأمر لنون التوكيد،
فإذًا: نون التوكيد هي علامة من علامات فعل الأمر
. هنا . ا.هـ.

* والفِعْلُ المضَارِعُ علامتُهُ:أن يكونَ فِي أوّلِهِ حَرْفٌ زائدٌ مِن أرْبَعَةِ أحْرُفٍ يجمعُهَا قوْلُكَ: "أَنَيْتُ" أوْ قوْلُكَ: "نَأَيْتُ" أوْ قوْلُكَ "أَتَيْنَ" أوْ قوْلُكَ "نَأْتِي"
-فالهمزةُ للمُتكلِّمِ مذكَّرًا أوْ مؤنَّثًا، نحْوُ"أَفْهَمُ"
-
والنُّونُ للمتكلِّمِ الذي يُعظِّمُ نفسَهُ، أوْ للمتكلِّمِ الذي يَكُونُ مَعَهُ غيرُه، نحْوُ"نَفْهَمُ"
-
والياءُ للغائبِ، نحْوُ"يَقُومُ"
-
والتَّاءُ للمُخاطَبِ أو الغائبةِ، نحْوُ"أنتَ تفهمُ يا محمَّدُ واجبَكَ" ونحْوُ"تَفْهَمُ زَيْنَبُ وَاجِبَهَا"
فإنْ لَمْ تكنْ هذِهِ الحروفُ زائدةً
بلْ كَانتْ مِن أصلِ الفِعْلِ، نحْوُ"أَكَلَ، وَنَقَلَ، وَتَفَلَ، وَيَنَعَ"
أوْ كانَ الحَرْفُ زائدًا، لكنه ليْسَ للدلالةِ عَلَى المعْنَى الذي ذكرناهُ، نحْوُ "أَكْرَمَ، وَتَقَدَّمَ"كانَ الفِعْلُ ماضيًا لامُضَارِعًا.
وحُكمُ الفِعْلِ المُضَارِعِ:
أنَّهُ مُعرَبٌ مَا لَمْ تتَّصلْ بهِ نونُ التّوكيدِ ثقيلةً كَانتْ أوْ خفيفةً، أوْ نونُ النِّسوةِ.
فإن اتَّصلتْ بهِ نونُ التّوكيدِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى الفَتْحِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى "لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِريِنَ"
وإن اتَّصلتْ بهِ نونُ النِّسوةِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى السّكونِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "وَالوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ"
وإذَا كانَ مُعرَبًا فهُوَ مرفُوعٌ مَا لَمْ يدخلْ عَلَيْهِ ناصبٌ أوْ جازمٌ،نحْوُ"يَفْهَمُ مُحَمَّدٌ"
فيفهمُ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
ومُحَمَّدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ بالضَّمَّةِِ الظَّاهِرَةِ.
فإنْ دخلَ عَلَيْهِ ناصبٌ نَصَبَهُ،نحْوُ"لَنْ يَخِيبَ مُجْتَهِدٌ"
فَلَنْ:حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.ٍٍ
ويخيبَ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِلَنْ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
ومجتهدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
وإنْ دخلَ عَلَيْهِ جازمٌ جَزَمَهُ،نحْوُ"لَمْ يَجْزَعْ إِبْرَاهِيمُ"
فَلَمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍِ وقَلْبٍ.
وَيَجْزَعْ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.
وإبراهيمُ:فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-15-2018, 01:00 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,791
Arrow


تدريبات: بابُ الأَفْعَالِ
حضر محمد إلى المسجد ثم جلس يقرأ في كتاب الله ثم قال لأخيه اكتب هذه الفائدة :وردك هو حياة قلبك.
اضبط هذه الجملة بالشكل ،واستخرج الأفعال مع بيان نوع كل فعل وزمنه .
الإجابة
حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الأفعالُ الماضيةُ: حضرَ / جلسَ /قالَ .
زمنه:وقوعهُ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ
الأفعالُ المضارعةُ : يقرأُ.
زمنه : وقوعهُ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعدَهُ
أفعالُ الأمرِ : اكتبْ .
فعلُ الأمرِ : وقوعهُ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
الإعراب:
حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الإعراب:
حضرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لامحلَّ له من الإعرابِ
محمدٌ :
فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إلى المسجدِ: جارٌّ ومجرورٌ:إلى: حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ .
المسجدِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ " إلى"؛وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْمِ، والتَّرْتيبِ، والتَّراخي.
نحو"ثم السبيلَ يَسَّرَهُ، ثم أَماتَه فَأَقْبَرَه، ثمَّ إذا شاءَ أَنْشَرَه"
جلسَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .
يقرأُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
في :حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ لامحل له من الإعرابِ .
كتابِ:اسمٌ مجرورٌ بـ" في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهِرَةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ "
الله"مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْم، والتَّرْتيب، والتَّراخي
قالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
لأخيهِ: اللام :حرفُ جرٍّ. أخيه:اسمٌ مجرورٌ بـ :اللام" وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه من الأسماء الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ وهي:" مفردٌ/ مكبرٌ / مضافٌ /مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ".

فالأسماءُ الخمسةُ ترفعُ بالواوِ " أخوكَ " وتنصبُ بالألفِ "أخاكَ" وتُجرُّ بالياءِ "أخيكَ".
اكتبْ :فعلُ أمرٍ مبنيٌ على السكونِ . زمنه: وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
هذه الفائدةَ : هذه : اسمُ إشارةٍ مبنيٌ على الكسرِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
الفائدةَ :بدلٌ للمفعولٍ بهِ ، منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الاسم المعرف بـ"ال "بعدَ اسمِ الإشارةِ يعربُ بدلًا مطابقًا.
وِرْدُكَ : وِرْدُ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهو مضافٌ .
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
هوَ حياةُ قلبِكَ " جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
هوَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
حياةُ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
قلبِكَ : قلب :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّه ِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
كَ :ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-15-2018, 01:01 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,791
Arrow

أحكام الفعل:

قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَداً.
تدريباتٌ على أحكامِ الفعلِ الماضي
بين أحكام الأفعال الماضية في الجمل الآتية
أزهر الروض / نمقت خطك / تنفس الصبح / جودت قراءتك / المصلون نشطوا /المجدات نجحن / الفرسان أقبلوا /اللاهيات أخفقن / حبرت الرسالة / كتمنا السر .
الإجابة
*أزْهَرَ الروضُ
.
أَرْضٌ رَوْضٌ : مُخْضَرَّةٌ بِأَنْواعِ النَّباتِ
أزْهَرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الروضُ
:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

*نَمَّقْتَ خَطَّكَ.
نَمَّقْتَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
خَطَّكَ:
خَطَّ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ .
الكاف: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ .

*تَنَفسَ الصُّبحُ.
تَنَفسَ :
فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الصُّبحُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*جَوَّدتَ قراءَتَكَ.
جَوَّدتَ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ.
التاء:
ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ رفْعِ فاعلٍ.
قراءَتَكَ :قراءة: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
الكاف :
ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
*المصلونَ نشطوا.
المصلونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ
لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ .
نشطوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نشط : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .

* المُجدَّاتُ نَجَحنَ .
المُجدَّاتُ: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
نَجَحنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نجح :فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون :
ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ . الفرسانُ أقبلوا.
الفرسانُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. جمعُ تكسيرٍ.
أقبلوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أقبل: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .

*الَّلاهِيَاتُ أخْفَقْنَ .
الَّلاهِيَاتُ:: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
أخْفَقْنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أخْفَق:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون :
ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
*حبّرْتُ الرسالةَ.
حبّرْتُ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرسالةَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
* كَتَمنا السرَ.
كَتَمنا:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
نا :
ضميرُ المتكلِّمِ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
السرَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-15-2018, 01:05 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,791
Arrow

بيِّن نوع الأفعال في الجمل الآتية وأحكامها
تمسك بالحق
ربي وفقني لطاعتك.
حان موعد الصلاة.
رَضِي اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
أكرمْنا الرَّجُل
أكرمَنا الرجل.
نأكل الثريد ونهديه ولن نتركه ولم نبغضه يومًا.

*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
الإجابة
تمسَّكْ بالحقِّ.
تمسَّك: فعلُ أمرٍ لتوفرِ شرطيهِ؛
أولاً: أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانياً: أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد.تمسك
ي ؛تمسَّكَنْ ،تَمَسكَنَّ.
مبنيٌّ على ما يجزمُ بهِ مضارُعُهُ "
لم يتمسكْ" ، أي يجزمُ بالسكونِ الظاهرِ على آخرهِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنتَ .
بالحقِّ:
جارٌّ ومجرورٌ. الباءُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
الحقِّ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

*
ربِي وفقني لطاعتِكَ.
ربِي :
مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرِهِ منع من ظهورِها اشتغالُ المَحَلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهوَ مضافٌ.
ياء المتكلم :
ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
وفقني لطاعتِكَ:
جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
وَفِّقْنِي: فعلُ أمرٍ"دعاء" مبنيٌ على السكونِ وَفِّقْنِي:فعل دعاء، مبني على السكون ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديره أنت -سبحانك-، والنون للوقاية " تقي الفعل من الكسر وتكسر هي لحركة المناسبة
وياءُ المتكلمِ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في مَحَلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.

لِطاعتِكَ:جارٌّ ومجرورٌ. اللامُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
طاعة: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
الكاف: ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محَلِّ جَرِّ مضافٍ إليهِ.

*حانَ موعدُ الصلاةِ.
حانَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
موعدُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
الصلاةِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ
على آخرِهِ.
*رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
رَضِيَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهر ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
لفظُ الجلالةِ "الله" :
فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
عَنْ
هُمْ: جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
هُمْ :ضميرُ جمعٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ.
*وَرَضُوا عَنْهُ: الواو حرفُ عطفٍ.
رَضُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ المقدَّرِ للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ.
الواوُ : ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
عَنْهُ:
جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
الهاءُ:ضميرٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ.
*تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
تَبَارَكَ:
فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
اسْمُ :
فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وهوَ مضافٌ.
رَبِّكَ : رَبِّ مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.. وهوَ مضافٌ.
الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

*أكرمْنا الرَّجُلَ.
أكرمْ:
فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ -لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ- منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ"أو مبنيٌّ على السكونِ" ،الفعلُ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا" الدالةُ على جماعةِ المتكلمينَ. ضميرُ رفعِ متحرِكٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرَّجُلَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

*أكرمَنا الرَّجُلُ.
أكرمَنا:
أكرمَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا":ضميرُ نصبٍ مبنيٌ على السكون في محلِّ نصبِ مفعولٍ به.
الرَّجُلُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
أَتَى:
فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفاً .
أَمْرُ:
فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ اللَّهِ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
فائدة

*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*

ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .

ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له : أعرب الجملة الآتية : دخل محمد . فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربًا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .

وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
هنا

الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب.

فائدة

*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*
ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .
ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له ( أعرب الجملة الآتية : دخل محمد ) فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .

وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب
هنا

هنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:36 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر