العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى اللغة العربية > التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-08-2018, 05:00 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,547
red 21-التحفة السنية عدد المنصوبات وأمثلتها-والمفعول به

« عدد المنصوبات، وأمثلتها »
قال: « منصوباتُ الأسماءِ » المنصوباتُ خمسةُ عشرَ، وهيَ: المفعولُ بِهِ، والمصدرُ، وظرفُ الزمانِ، وظرفُ المكانِ، والحالُ، والتمييزُ، والمُستثنى، واسمُ لا، والمُنادَى، والمفعولُ من أجْلِهِ، والمفعولُ معهُ، وخبرُ كانَ وأخواتِها، واسمُ إنَّ وأخواتِها، والتابعُ للمنصوبِ، وهو أربعةُ أشياءَ: النَّعتُ، والعطفُ، والتوكيدُ، البدلُ .

أقول: يُنصَبُ الاسمُ إذا وقعَ في موقعٍ من خمسةِ عشرَ موقعًا.
وسنتكلمُ عن كلِّ واحدٍ من هذه المواقعِ في بابٍ يخصُّهُ، على النحوِ الذي سلكنَاهُ في أبوابِ المرفوعاتِ، ونضربُ لها هَهُنَا الأمثلةَ بقصدِ البيانِ والإيضاحِ.
1 ـ أنْ يقعَ مفعولاً به، نحو « نوحًا » من قوله تعالى: " إنَّا أرْسَلْنَا نوحًا ".
2 ـ أنْ يقعَ مصدرًا، نحو « جذلاً » مِنْ قولِكَ: « جَذِلَ محمدٌ جَذْلاً ».
جِذْلُ الشَّجَرَةِ : أَصْلُهَا. عَادَ إِلَى جِذْلهِ.
جِذْلُ الجَبَلِ : رَأْسُهُ.هنا

3 ـ أنْ يكونَ ظرفَ مكانٍ أو ظرفَ زمانٍ؛ فالأولُ نحو « أمامَ الأستاذِ » من قولك: « جلستُ أمامَ الأستاذِ » والثاني نحو « يومَ الخميسِ » من قولك: « حضر أبي يومَ الخميسِ ».
4 ـ أنْ يقعَ حالًا، نحو" ضَاحِكًا " من قوله تعالى: " فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا".
5 ـ أنْ يقعَ تمييزًا، نحو « عَرَقًا » من قولك « تصببَ زيدٌ عَرَقًا ».
6 ـ أنْ يقعَ مستثنى، نحو « محمدًا » من قولك « حضرَ القومُ إلا محمدًا ».
7 ـ أنْ يقعَ اسمًا للا النافية، نحو « طالبَ علمٍ » مِنْ قَوْلِكَ: « لا طالبَ علمٍ مذمومٌ ».
8 ـ أنْ يقعَ منادَى، نحو، « رسولَ اللهِ » من قولك: « يا رسولَ اللهِ ».
9 ـ أنْ يقعَ مفعولاً لأجلِهِ، نحو « تأديبًا » من قولك: « عنَّفَ الأستاذُ التلميذَ تأديبًا ».
10 ـ أنْ يكونَ مفعولاً معَهُ، نحو « المصباحَ » منْ قولِكَ: « ذاكرتُ والمصباحَ ».
11 ـ أنْ يقعَ خبرًا لكان أو إحدى أخواتِها أو اسمًا لإنَّ أو إحدى أخواتِها؛ فالأول نحو « صديقًا » من قولك: « كانَ إبراهيمُ صَدِيقًا لعليٍّ »، والثاني نحو « محمدًا » مِنْ قولِكَ « ليتَ محمدًا يزورُونَا ».
12 ـ أنْ يقعَ نعتًا لمنصوبٍ، نحو « الفاضلَ » منْ قولِكَ: « صاحبتُ محمدًا الفاضلَ ».
13 ـ أنْ يقعَ معطوفًا على منصوبٍ، نحو « بكرًا » منْ قولِكَ « ضربَ خالدٌ عَمْرًا وبكرًا ».
14 ـ أنْ يقعَ توكيدًا لمنصوبٍ، نحو « كُلَّهُ » منْ قولِكَ: « حفظتُ القرآنَ كلَّهُ ».
15 ـ أن يقع بدلاً من منصوبٍ، نحو « نصفَهُ » منْ قولِهِ تعالى"قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً " نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً ".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-08-2018, 05:02 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,547
Arrow

« المفعول به »

قال: « بابُ المفعولِ بِهِ » وهوَ: الاسمُ، المنصوبُ، الذي يقعُ عليهِ الفعلُ، نحو قولِكَ:« ضربتُ زيدًا وركبتُ الفرسَ ».
وأقول: المفعول به يطلق عندَ النحويينَ على ما اسْتَجْمَعَ ثلاثةَ أمورٍ:
الأول: أنْ يكونَ اسمًا؛ فلا يكون المفعولُ بهِ فعلاً أو حرفًا.
والثاني: أنْ يكونَ منصوبًا؛ فلا يكون المفعول به مرفوعًا ولا مجرورًا.
والثالث: أنْ يكونَ فعلَ الفاعلِ قدْ وقعَ عليهِ، والمراد بوقوعِهِ عليهِ تَعَلُّقُهُ به، سواء أكانَ ذلكَ منْ جهةِ الثبوتِ، نحو « فهمتُ الدرسَ » أمْ كانَ على جهةِ النفي، نحو « لم أفهمْ الدرسَ ».

« أنواع المفعول به »
قال: وهو قسمان: ظاهرٌ، ومضمرٌ؛ فالظاهرُ ما تقدَّمَ ذكرُهُ، والمضمرُ قسمانِ: متصلٌ، ومنفصلٌ، فالمتصلُ اثنا عشرَ، وهي: ضَرَبَنِي، وضَرَبَنَا، وضَرَبَكَ، وضَرَبَكِ، وضربَكُمَا، وضرَبَكُنَّ، وضَرَبَهُ، وضَرَبها، وضَرَبَهُما، وضَرَبَهُم، وضَرَبَهُنَّ. والمنفصل اثنا عشر، وهي: إيَّاي، وإيانا، وإياكَ، وإيَاكُمَا، وإيَّاكُم، وإياكُنَّ، ، وإياهُ، وإياها، وإياهُما، وإياهُم، وإياهُنَّ.

وأقول: ينقسمُ المفعولُ به إلى قسمينِ: الأولُ الظاهرُ، والثاني: المضمرُ.
وقد عرفتَ أنَّ الظاهرَ ما يدلُّ على معناه بدون احتياج إلى قرينةِ تَكَلُّم أو خطاب أو غيبة، وأن المضمر ما لا يدل على معناه إلا بقرينة من هذه القرآئن الثلاث؛ فمثال الظاهر « ضربَ محمدٌ بكرًا » و « يضربُ خالدٌ عَمْرًا » و « قطفَ إسماعيلُ زهرةً » و « يقطفُ إسماعيلُ زهرةً » .
وينقسمُ المضمرُ المنصوبُ إلى قسمينِ: الأول المتصل؛ والثاني المنفصل.
أما المتصل فهو: ما لا يُبتدأُ به الكلام ولا يصح وقوعه بعد « إلا »في الاختيار، وأما المنفصل فهو: ما يُبتدأُ به الكلام ويصح وقوعه بعد « إلا » في الاختيار.
وللمتصل اثنا عشر لفظًا:
الأول: الياءُ، وهي للمتكلِّم الواحد، ويجب أنْ يُفْصَلَ بينها وبينَ الفعلِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية، نحو « أطاعَنِي محمدٌ »، و « يُطِيعُنِي بكرٌ » و « أطِعْنِي يا بكرُ ».
والثاني: « نا » وهو للمتكلم المعظم نفسَهُ أو معه غيره، نحو « أطاعَنَا أبناؤنا ».
والثالث: الكاف المفتوحة وهي للمُخاطَبِ المفردِ المذكرِ، نحو « أطاعَكَ ابنُكَ ».
والرابع: الكاف المكسورة وهي للمخاطَبَةِ المفردةِ المؤنثةِ، نحو « أطاعَكِ ابنُكِ ».
والخامس: الكاف المتصل بها الميم والألف، وهي للمثنى المخاطَب مطلقًا نحو « أطاعَكُما ».
والسادس: الكافُ المتصلُ بها الميم وحدها، وهي لجماعة الذكور المخاطَبينَ، نحو« أطاعَكُمْ »
والسابع: الكاف المتصل بها النون المشددة، وهي لجماعة الإناث المخاطبات نحو« أطاعَكُنَّ »
والثامن: الهاء المضمومة، وهي للغائبِ المفردِ المذكرِ، نحو « أطاعَهُ ».
والتاسع: الهاءُ المتصل بها الألف، وهي للغائبةِ المفردةِ المؤنثةِ نحو « أطاعَهَا ».
والعاشر: الهاءُ المتصل بها الميم والألف، وهي للمثنى الغائبِ مطلقًا نحو « أطاعَهُما ».
والحادي عشر: الهاءُ المتصل بها الميم وحدها، وهي لجماعةِ الذكورِ الغائبينَ نحو« أطاعَهُم »
والثاني عشر: الهاءُ المتصل بها النون المشددة، وهي لجماعةِ الإناثِ الغائباتِ، نحو « أطاعَهُنَّ»

وللمنفصل: اثنا عشر لفظًا
، وهي: « إيَّا » مُردَفَةً بالياء للمتكلمِ وحده، أو « نا » للمعظم نفسهُ، أو مع غيره، أو بالكاف مفتوحة للمخاطب المفرد المذكر، أو بالكاف مكسورة للمخاطبة المفردة المؤنثة، ولا يخفى عليك معرفة الباقي.

والصحيح أن الضمير هو « إيَّا » وأن ما بعده لواحِقُ تدلُّ على التكلم أو الخطاب أو الغيبة، تقول: « إيَّايَ أطاعَ التلاميذُ » و « ما أطاع التلاميذُ إلا إيَّايَ » ومنه قوله تعالى" إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ "وقوله سبحانه" أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ".
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-08-2018, 05:07 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,547
Arrow

إجابةُ تمريناتِ المفعولٍ بهِ
1 ـ ضع ضميرًا منفصلاً مناسبًا في كلِّ مكانٍ مِنَ الأمكنةِ الخاليةِ ليكونَ مفعولاً به، ثم بَيِّن معناهُ بعدَ أنْ تضبطَهُ بالشَّكلِ:
أ ـ أيها الطلبة .... ينتظر المستقبل. هـ ـ أيها المؤمنون .... يثيب الله.
ب ـ يا أيَّتُهَا الفتيات .... ترتقب البلاد. و ـ إن محمدًا قد تأخر.... انتظرت طويلاً.
ج ـ أيها المتقي .... يرجو المصلحون. ز ـ هؤلاء الفتيات .... يرجو المصلحون.
د ـ أيتها الفتاة .... ينتظر أبوك. ح ـ يا محمد ما انتظرتُ إلا ....
الإجابة

أ ـ أيها الطلبة إيَّاكُمْ ينتظرُ المستقبلُ.
معناه:
لجماعة الذكور المخاطبين .
ب ـ يا أيَّتُهَا الفتيات إياكُنَّ ترتقبُ البلادُ.
معناه: لجماعةِ الإناثِ المُخَاطَبَاتِ.
ج ـ أيها المتقي
إيَّاكَ يرجو المصلحونَ.
معناه:
للمفرد المذكَرِ المُخَاطَبِ .
د ـ أيتها الفتاة إيَّاكِ ينتظرُ أبوكِ.
معناه :
للمفردةِ المؤنثةِ المُخاطَبَةِ .
هـ ـ أيها المؤمنون
إيَّاكُمْ يثيبُ اللهُ.
معناه:
للجمعِ المذكرِ المُخَاَطَبِ .
و ـ إنَّ محمدًا قد تأخَّرَ إيَّاهُ انتظرتُ طويلاً.
معناه :
للمفردِ المذكرِ الغائبِ .
ز ـ هؤلاء الفتياتُ إيَّاهُنَّ يرجو المصلحونَ.
معناه :
لجماعةِ الإناثِ الغائباتِ .
ح ـ يا محمد ما انتظرتُ إلا إيَّاكَ .
معناه :
للمفردِ المذكرِ المخاطبِ .

2 ـ ضعْ كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ في جملةٍ مفيدةٍ بحيثُ يكونُ مفعولاً به:
الكتاب، الشجر، القلم، الجبل، الفرس، حذاء، النافذة، البيت.
الإجابة
قرأتُ الكتابَ
تَسَلَّقْتُ الشجرَ
بريتُ القلمَ
صعدتُ الجبلَ
ركبتُ الفرسَ
اشتريتُ
حذاءً جديدًا
نظَّفْتُ النافذةَ
دخلتُ البيتَ

3 ـ حول الضمائرَ الآتيةَ إلى ضمائرٍ متصلةٍ، ثم اجعلْ كلَّ واحدٍ منها مفعولاً به في جملةٍ مفيدةٍ:
إياهما، إياكم، إياي، إياكنَّ، إياه، إياكما، إيانا.
الإجابة
*إياهما : أخبرَهُمَا
يدل على المثنى الغائب
قابَلْتُ اللذينِ كرمَهُمَا الشيخُ
*إياكم : أخبركم
يدلُّ على جمعِ الذكورِ المُخَاَطَبِ
رأيتُكُمْ أمسَ في المسجدِ
*إياي : أخبَرَنِي
الياءُ، وهي للمتكلِّم الواحد، ويجب أنْ يُفْصَلَ بينها وبينَ الفعلِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية.
علمني شيخي السلوكَ الحسنَ

* إياكنَّ : أخبركُنَّ
الكافُ المتصلُ بها النونُ المشددةُ، وهي لجماعةِ الإناثِ المخاطباتِ
أكرمَكُنَّ الإسلامُ بحجابِكُنَّ
*إياه : أخبرهُ
الهاء المضمومة، وهي للغائب المفرد المذكر
المُعَلِّمُ المخلصُ يحتَرِمُهُ طلابُهُ
*إياكما : أخبركما
الكافُ المتصلُ بها الميم والألف، وهي للمثنى المطلق المخاطَبينِ
كرَّمَكُما الشيخُ لعلوِ هِمَّتِكُمْا
*إيانا : أخبرنا
« نا » وهو للمتكلمِ المعظمِ نفسَهُ أو معه غيره
كَرَّمَنَا الإسلامُ .

4 ـ هات لكلِّ فعلٍ مِنَ الأفعالِ الآتيةِ فاعلاً ومفعولاً بهِ مناسبينِ: قرأ، يرى، تسلَّق، ركب، اشترى، سكن، فتح، قتل، صعد.
الإجابة
*قرأ عمرُ الوِرْدَ
*يرى العالمُ الربانيُّ الحقَّ
*
تسلَّق البُستانِيُّ النخلةَ
*
رَكِبَ الفارسُ فَرَسَهُ
*
اشترى الطالبُ كتابَ الفقهِ
*
سكن خالدٌ البيتَ
*
فتحَ الشيخُ مكتبةً عظيمةً
*
قتل المسلمُ الوزَغَ
*
صعدَ الولدُ الدَّرَجَ

5 ـ كون ستَّ جملٍ، واجعلْ في كلِّ جملةٍ اسمينِ مِنَ الأسماءِ الآتيةِ بحيثُ يكونُ أحدُ الاسمينِ فاعلاً والآخرُ مفعولاً بهِ:
محمد، الكتاب، علي، الشجرة، إبراهيم، الحبل، خليل، الماء، أحمد، الرسالة، بكر، المسألة.
الإجابة
*اشترى محمدٌ الكتابَ
*سقى عليٌّ الشجرةَ
*رَبَطَ إبراهيمُ الحبلَ
*شرِبَ خليلٌ الماءَ
*كتبَ أحمَدُ الرسالةَ
*حلَّ بكرٌ المسألةَ

6 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةً منْ فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا منفصلاً، بشرطِ ألا تَذْكر الضميرَ الواحدَ مرتينِ.
الإجابة
*إيَّاكَ نعبدُ
*إيّاهُُ نُجِلُّ ونقدّرُ. الفاعل مقدر
*إيّاهُُم يُعلِّمُ الأستاذُ
*سعادُ زارتْ إيّاَكُنَّ . الفاعل مقدر تقديره هي يعود على سعاد
*ساعدَ بكرٌ إيَّاي
*ساعدَ بكرٌ إيَّانا
*إيَّاهُنَّ زارتْ سعادُ

7 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةٍ من فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا متصلاً، بشرطِ أنْ يكونَ الضميرُ في كلِّ واحدةٍ مخالفًا لإخوانِهِ.
الإجابة
*أطاعنـي ابنـي
*علَّمَكُمُ الشيخُ التجويدَ
*أَدْخَلَكُنَّ المعلمُ الفصلَ
*الطفلُ أدَّبَتْهُ أمُّهُ
*أخرجَكُمَا أبوكُمَا للحديقةِ .
أخرج : فعل / كما: ضميٌر متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ/
أبوكُمَا: أبو: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواو نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ منَ الأسماءِ الخمسةِ. وهو مضافٌ.كُما: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ . للحديقةِ : اللام : حرف جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ من الإعراب ، فكل الحروف لامحلَّ لها منَ الإعرابِ. الحديقةِ : اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
*أعطَاهُمُ الشيخُ درسًا مفيدًا
*وعظَتْهُنَّ المعلمةُ ورغَّبَتَهُنَّ
أسئلة
* ما هو المفعول به؟
المفعولٌ بهِ هو الاسمُ، المنصوبُ، الذي يقعُ عليهِ فعلُ الفاعلِ
* إلى كم قسم ينقسم المفعول به؟
ينقسم المفعول به قسمان: ظاهرٌ، ومضمرٌ .
* ما هو الظاهر؟
الظاهرُ ما يدلُّ على معناه بدون احتياج إلى قرينةِ تَكَلُّم أو خِطَاب أو غيبة
*مثل بثلاثة أمثلة للمفعول به الظاهر.
ذاكرَ محمدٌ الدرسَ
زارَ بكرٌ عُمَرَ
حفظَ أحمدُ القرآنَ
*ما هو المضمر؟
المُضْمَرُ
ما لا يدل على معناه إلا بقرينة تَكَلُّم أو خِطَاب أو غيبة
*إلى كم قسم ينقسم المضمر؟
ينقسمُ المضمرُ المنصوبُ إلى قسمينِ: الأول المتصل؛ والثاني المنفصل.
*ما هو المضمر المتصل؟
المُضْمَرُ المتصلُ هو: ما لا يُبتدأُ به الكلام ولا يصح وقوعُهُ بعد « إلا »في الاختيار
*كم لفظًا للمضمر المتصل الذي يقع مفعولاً به؟
للمضمرِ المتصلِ الذي يقعُ مفعولاً به اثنا عشر لفظًا
* ما الذي يجب أن يُفصَل به، بين الفعل وياء المتكلم؟
يجبُ أنْ يُفصَلَ بينَ الفعلِ وياءِ المتكلمِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية، نحو « أطاعنِي محمدٌ »
* مثِّل بثلاثةِ أمثلةٍ للمضمرِ المتصلِ الواقع مفعولاً به،
أكرمَكُنَّ الإسلامُ بحجابِكُنَّ
أعطاهم أبوهم مصاحِفَ
ربَّتْهُنَّ أُمُّهُنَّ على التقوى
*وبثلاثة أمثلة أخرى للمضمر المنفصل الواقع مفعولاً به.
إياكم قابلَ عمرُ
إِيَّاهُ عَالَجَ الطَّبِيبُ
عَلَّمَ شيخُكَ
إيَّاكَ
أعرب الأمثلة الآتية:
*« فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ"المائدة:3،
فَلا: الفاء حسب ما قَبْلَها، ولا: حرف نَهي، يجزم الفعل المضارع، مبنِيٌّ على السُّكون، لا محل له من الإعراب.
تَخْشَوْهُمْ :تَخْشَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا" الناهيةِ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النُّونِ؛ لأنَّه من الأفعالِ الخمسةِ،
وواو الجماعةِ: ضميرٌ متصلٌ مبني على السكون، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،
وهاء الغائبِ ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به، والميمُ حرفٌ دالٌّ على الجمعِ.
أو هُمْ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ
وَاخْشَوْنِ : الواو حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على السكونِ؛ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ،
اخْشَ: فعلُ أمرٍ، مبنيٌّ على حذفِ النونِ،
لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ
وواو الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،
والنون نونُ الوقايةِ، حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ،
وياءُ المتكلمِ المحذوفةِ - لِرَسمِ المصحفِ - ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به.

*" وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا

اعْبُدُوا: فعلُ أمرٍ، مبنيٌّ على حذفِ النونِ، لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ
والواو واوُ الجماعةِ، ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
لفظُ الجلالةِ "اللَّهَ"، مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
وَلا: الواوُ حرفُ عطفٍ، و"لا" حرفُ نَهيٍ وجزمٍ.
تُشْرِكُوا: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا" وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ،
وواوُ الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
بِهِ : الباءُ حرفُ جرٍّ، والهاء ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ، في محلِّ خفضٍ، اسمٌ مجرورٌ بالباءِ.
شَيْئًا مفعولٌ بهِ، منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ.

*" ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ
ذَلِكَ: ذا: اسمُ إشارةٍ، مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ، مبتدأٌ،
واللام لامُ البُعْدِ، والكافُ حرفُ خِطابٍ، مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.

أو ذلك:اسمُ إشارةٍ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
الْكِتَابُ: بدلٌ من اسمِ الإشارةِ "ذا"، وبدلُ المرفوعِ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
لا: نافيةُ للجِنسِ، تعملُ عملَ "إنَّ" فتنصبُ المبتدأَ، ويُسمَّى اسمُهَا، وترفعُ الخبرَ، ويسمَّى خبرُهَا.
رَيْبَ: اسم "لا" مبنيٌّ على الفتح، في محلِّ نصبٍ.
فِيهِ: جارٌ ومجرورٌ- خبر شبه جملة لـ لا - ، والجملةُ من "لا" واسمها وخبرها في محلِّ رفعٍ، خبَرُ "ذلك".
هُدىً: خبرٌ ثانٍ، مرفوعٌ، وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ المقدَّرةُ على آخِرِهِ، منعَ منْ ظهورِهَا التعذُّرُ.
لِلْمُتَّقِينَ: اللام حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
والْمُتَّقِينَ: اسمٌ مجرورٌ باللامِ، وعلامةُ جرِّهِ الياءُ؛ لأنَّه جمعُ مذكَّرٍ سالم، .

*" الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ"البقرة:3.
الَّذِينَ: اسمٌ موصولٌ مبنيٌّ على الفتحِ، في محلِّ جرٍّ، صفةٌ لـ"للمتقينَ".
يُؤْمِنُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّدِهِ من الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ، والنون علامةُ الرفعِ،
والواو ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
بِالْغَيْبِ: الباء حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
والْغَيْبِ اسمٌ مجرورٌ بالباءِ، وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وَيُقِيمُونَ: الواو حرفُ عطفٍ،
ويُقِيمُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّده من الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعِهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ،
والواو ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.
الصَّلاةَ: مفعولٌ بِهِ، منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.

وَمِمَّا الواوُ حرفُ عطفٍ، ومِمَّا جارٌّ ومجرورٌ
رَزَقْنَاهُمْ:
رَزَقْ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على السكونِ؛ لاتِّصالِهِ بضميرِ الرفعِ المتحرِّكِ "نا"،
ونَا ضميرٌ مبنيٌّ ، في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ،
والهاء ضمير مبنيٌّ على الضم، في محل نصب، مفعولٌ به، والميم حرفٌ دالٌّ على الجمعِ.
أو هُمْ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ، في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ
يُنْفِقُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّدهِ منَ الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه من الأفعالِ الخمسةِ، والنون علامةٌ الرفعِ،
والواو ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.

*يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً **ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا.
يخزُونَ : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم ،وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ لأنَّهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ. . واوُ الجماعةِ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ.
ظُلمِ : اسمٌ مجرورٌ بِمنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وظُلمِ: مضافٌ.
أهلِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وأهلِ: مضافٌ.
الظُّلمِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
مغفِرَةً : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
ومِنْ :الواو : حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
إساءةِ :اسمٌ مجرورٌ بِمنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وإساءةِ : مضافٌ.
أهلِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وأهلِ: مضافٌ.
السوءِ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
إحسانًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
معنى بيت الشعر:

*يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً **ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا.
يشكو الشاعر من ضعف قومهِ :

يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً
يخزوه لما أهل الظلم يظلموهم يغفر أهلُه لأهلِ الظلمِ من ضعفِهم.
الشطر الثاني من بيت الشعر :
ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا:
نفس المعنى لما يسيء أهل السوءِ لقومهِ يحسن قومُهُ لأهل السوءِ من ضعف قومه.

â ملاحظة :
الأصلُ في المفعولِ بهِ أنْ يكونِ بعد الفعلِ والفاعلِ مُباشرةً ولكن قد يَتَقدم أحيانًا على الفاعلِ إما جوازًا أو وُجوبًا:
1- يَجُوز تقديم المفعول به على الفاعل:
أ- إذا أُرِيد لَفْت الانْتِباه إليه أو بَيان أهَمِّيته، مثل: يَخْشَى اللَّهَ العُلَمَاءُ، كما يجوز تأخيره مثل: يَخْشَى العُلَمَاءُ اللَّهَ.
ب- لاجْتِناب الثِّقل: زَارَ المَغْرِبَ عَدَدٌ كَثِيرٌ مِنَ السِّيَّاحِ.
2- يَجِبُ تقديم المفعول به على الفاعل:
أ- إذا اتَّصل بالفاعل ضَمير يَعُود على المفعول به، مثل: تُلْهِي الإِنْسَانَ أَمْوَالُهُ.
ب- أو إذا كان المفعولُ بهِ ضَميرًا وكان الفاعلُ اسمًا ظاهرًا، مثل: تَسْتَغْرِقُهُ تِجَارَةٌ...
ج- إذا كان القِيامُ بالفعلِ مَحْصورًا في الفاعلِ: لاَ يَنَالُ الجَائِزَةَ إِلاَّ المُجِدُّونَ.
3- يَجُوز تقديم المفعول به عن الفعلِ والفاعلِ معًا، إذا سُبِقَت الجملة بـِ «هَلْ›› أو بـِ «هَلاَّ›› أو بـِ «إِنْ›› شريطة أن يشتمل الفعلُ على ضميرٍ رابطٍ يَعُودُ على المفعولِ بهِ المُتَقَدِّمِ:
â هَلِ الوَاجِبَ أَدَّيْتَهُ؟
â هَلاَ التَّوَاضُعَ لَزِمْتَهُ؟
â إِنْ وَطَنَكَ حَرَّرْتَهُ ضَمِنْتَ لَهُ التَّقَدُّمَ؟
4- يَجِبُ تقديم المفعول به عن الفعل والفاعل معًا:
أ- إذا كان المفعولٌ بهِ من الأسْماءِ التي لها الصَّدارَة " أسماء الاستفهام والشَّرط "، مثل: أَيَّ كِتَابٍ تَعْنِي؟
ب- إذا كان المفعولٌ به هو مَوضوع الاستفهام مثل: أَكِتَابًا قَرَأْتَ اليَوْمَ اَمْ مَجَلَّةً؟
ج- إذا كان المفعولٌ به ضميرًا وقُصِدَ تَخْصِيصه بالفعل "إِيَّاكَ، إِيَّاهُ، إِيَّاكُمَا..."، مثال: إِيَّاكَ أُرِيدُ.
د- إذا قُصِدَ إِبْرازُ المفعول به بِواسِطة أَمّا: أَمَّا الأَبَ فَأَطِعْ.لمزيد تدريبات هنا موقع تعلم العربية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 05:56 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر